إفتحوا الأبواب أمام قوى النور

إفتحوا الأبواب أمام قوى النور2016-11-17T15:07:09+01:00

حدث كوكبي،

23 Decأحبّائي حلفاء النور!

ندعوكم في الثالث والعشرين من كانون الأول 2014، عند الساعة السابعة مساءً (توقيت غرينتش- توقيت المملكة المتحدة) للمشاركة في

الحدث الكوكبي  الذي يهدف إلى فتح أبواب الأرض أمام قوى النور.

 

سنقوم بتلاوة “الصلاة إلى قوى الخير” لفترة دقيقتين ، ونشجّع البشرية جمعاء، على اختلاف معتقداتها، أن تفتح أبواب الأرض أمام قوى النور. (ستتم ترجمة هذه الصلاة إلى عدّة لغات قريبًا).

 

الصلاة إلى قوى الخير

☆☆☆

يا إلهي،

اعمل على أن تتحرّك قدرات الخير لكي تحوّل العالم

ولتعمل قوى الخير من محبّة ونور ونقاء ولتقضي على الشر

لكي يأتي ملكوت الله إلى الأرض من دون أي تأخير

ولكي يسود العصر الذهبي بين البشر.

آمين، لتكن مشيئتك
(3 مرّات)

☆☆☆

لماذا؟

لأن تلاوة هذه الصلاة ثلاث مرّات هي مفتاح لفتح أبواب الأرض أمام كائنات النور
قال المعلّم أومرآم ميخائيل ايفانهوف:

“لا تتمكّن حتى أقوى كائنات العالم الإلهي أن تعمل مباشرة على الأرض. لماذا؟”

ذلك لأنّ كائنات العالم الإلهي غير مصنوعة من مادة فيزيائية. فلكي يتمكّنوا من التدخّل، يجب على البشر أنفسهم أن يقدّموا لهذه الكائنات هذه الفرصة.فبما أنّ الأرض تشبه قلعة يرفض سكّانها السماح بدخول الأرواح النيّرة إليها، فوجود الحلفاء هو ضرورة لفتح أبواب هذه القلعة.

يتمتّع البشر على الأرض بالقوة نفسها التي يملكها جيوش الجنّة، وطالما يريد البشر اعتراض الأرواح النيرة، ستبقى القلعة محصّنة يستحيل اختراقها.

ولهذا السبب تسعى الجنة إلى البحث عن حلفاء على الأرض يوافقون على دخول الأرواح النيرة. فليس الأشخاص الروحانيين سوى حلفاء، فبفضلهم تتمكن الجنة من التسلّل إلى هذه القلعة المسماة الأرض فيقومون بتحويل كلّ شيء.”

كيف؟

كلّ ما علينا هو أن نتلو هذه  صلاة جهورية ثلاث مرّات، بما أنّ الكلام ينتج موجات تؤثّر على الخليقة جمعاء. فإن قلنا الكلمات عينها في الوقت عينه، يمكننا أن نخلق موجة ضخمة يمكنناسماعها في كلّ مكان من الكون. يأخذ القيام بذلك فقط دقيقتين من حياتك!

غالبًا ما تحدّث المعلّم عن قدرات الفكر الشبيهة بالليزر والتي تنتج عندما يتّحد الناس في الصلاة والتأمّل.

حتى أنّ “الكلمة” هي أكثر قدرة عندما تُلفظ جوهريا. وهكذا، وبما أنّ الثالث والعشرين من شهر كانون الأول هو يوم مبشر، فإننا ندعو البشر في كافّة البلدان إلى الاتحاد لتلاوة كلمات “الصلاة إلى قوى الخير” بصوت عالٍ، وأن يستخدموا هذه الطاقات الكونيّة لكي تبدأ بعمليّة التجديد في داخلنا وتستحضر قوى النور في كلّ مكان في العالم.

متى؟ 

 

لقد شرح المعلّم المعنى الكوكبي للفصول، وكيف أنّ مراحل القمر وانقلاب الشمس الصيفي أو الشتائي هي فترات للتجديد. وبالتالي، فإننا نعي بأن الكائن البشري، الذي هو جزء من هذا الكون، يشارك عن قرب في عملية الحمل والتزهير الطبيعيّة.

 كالبذرة التي تتبرعم، هناك عملا يحصل في نفس كل كائن بشري: فخلال انقلاب الشمس الشتائي، تبدأ بذرة الذات الإلهيّة  بالتبرعم في الأرض المظلمة للطبيعة السفليّة لكلّ كائن بشري. فالحادي والعشرون من شهر كانون الأول هو تاريخ انقلاب الشمس الشتائي، يليه القمر الجديد بعد يومين أي في الثالث والعشرين من شهر كانون الأول.

لقد شرح المعلّم بأنّه عليك دائمًا عندما تبدأ بشيء مهم أن تختار الفترة التي يكون فيها القمر في طور الهلال (القمر الجديد)، لأن طور الهلال، بحسب قانون التناظر الذي يحكم الكون، هي فترة مفيدة لعملية النمو الطبيعي.

شكرًا لكم ولتحل عليكم بركات الله!